أخبار الثورة العراقية الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطيب ديالى: ساحات الاعتصام رمز لأهل السنة والحكومة والبرلمان يتحملان مسؤولية الدماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 66
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/01/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: خطيب ديالى: ساحات الاعتصام رمز لأهل السنة والحكومة والبرلمان يتحملان مسؤولية الدماء   الجمعة 26 أبريل 2013 - 18:17

أكد إمام وخطيب جامع سارية وسط بعقوبة، اليوم الجمعة، أن ساحات الاعتصام ستبقى "رمزا وهيبة لأهل السنة"، وفيما وصف من يريد "تفكيك" ساحات الاعتصام والجمع الموحدة بأنه "معاد للحق والدين"، بيّن أن العلماء و المرجعيات السنية يؤكدون على "سلمية الاعتصامات"، محملا الحكومة والبرلمان مسؤولية ما يجري من "إسالة الدماء في المحافظات المنتفضة".
قال عضو هيئة علماء ديالى طالب العزي خلال خطبة صلاة الجمعة في جامع سارية وحضرتها (المدى برس) أن "الكثيرين راهنوا على عدم حضور 500 شخص للصلاة هذا اليوم لكنني اقول للمراهنين والفاشلين أن ساحات الاعتصام والصلاة الموحدة هي رمز لأهل السنة وهيبتهم".
وأضاف العزي "أننا شعب واحد وعراق واحد ونحن أصحاب الغيرة لا غيرنا، وستبقى ساحات الاعتصام والصلوات ثابتة وكل من يريد فك ساحات الاعتصام والجمع الموحدة نعتبره معاديا للحق والدين".
وتابع خطيب جامع سارية أن " مظاهراتنا السلمية دخلت الشهر الرابع وعلمائنا والمراجع السنية اعطتنا شرعية الحقوق التي نطالب بها"، مبيّنا أن "علماء ومراجع السنة اتفقوا على عدم تكرار الخطأ الذي وقعنا به عام 2005 و2006، واتفقوا على ان ساحات الاعتصام تمثل جهاد الكلمة وأن تبقى سلمية ولا نقبل بأخراج ساحات الاعتصام عن سلميتها إلا بالدفاع عن النفس".
ولفت خطيب جامع سارية الى أننا "ومن ساحة العزة والثبات وبعد مرور أربعة أشهر على الحراك السني السلمي والمنضبط بالشرائع السماوية والكتاب وألسنة لم نرى من الحكومة إلا التهديد والتشويه والقتل".
فبالامس قتل المتظاهرون في الفلوجة والموصل وسارية العزة والثبات واخرها في الحويجة وسليمان بيك".
وأوضح العزي انني"أوجه رسالة الى الثابتين والغيارى حيث أن علمائنا وجهوا بعدم الإعتداء على الجيش والشرطة إلا بالدفاع عن النفس، مخاطبا الجيش والشرطة بالقول "ان من يؤدي واجبه بإخلاص ومودة وإحترام فاننا منكم وانتم منا ومن يعتدي يعتدى عليه".
وبين خطيب جمعة ديالى أن "الحكومة أسرفت بالدماء ولكن اذكرها هي والبرلمان عندما قاموا بالتنديد بقتل متظاهرين في البحرين فلماذا لا تقفون ولا تقاطعون وانتم تشاهدون أنهار الدم في العراق".
وحمّل العزي الحكومة والبرلمان مسؤولية "ما يجري من إسالة للدماء في المحافظات المنتفضة"، متسائلا "اين شعاراتكم وموقفكم لتقفوا كما وقفتم عند مقتل متظاهرين في البحرين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq.iraqrevolution.net
 
خطيب ديالى: ساحات الاعتصام رمز لأهل السنة والحكومة والبرلمان يتحملان مسؤولية الدماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثورة العراقية الكبرى :: الفئة الأولى :: أخبار الثورة العراقية الكبرى-
انتقل الى: