أخبار الثورة العراقية الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد علي القرغولي أول ضابط شرطة يعلن استقالته من الحكومة على منبر ساحة اعتصام الرمادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 66
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/01/2013
العمر : 28

مُساهمةموضوع: محمد علي القرغولي أول ضابط شرطة يعلن استقالته من الحكومة على منبر ساحة اعتصام الرمادي   الجمعة 26 أبريل 2013 - 18:15

أعلن محمد علي حماد القرغولي، اليوم الجمعة، استقالته من الشرطة أمام عشرات آلاف المعتصمين في ساحة اعتصام الرمادي كأول ضابط يعلن استقالته من الحكومة احتجاجا على سياستها تجاه المعتصمين.
وقال الرائد في شرطة الفلوجة محمد علي حماد القرغولي في كلمة له على منبر ساحة اعتصام الرمادي وحضرتها (المدى برس) إنني "أعلن استقالتي من الشرطة المحلية وأرغب أن اكون جزءا من المعتصمين في ساحة الاعتصام "، مؤكدا "لن أكون مع حكومة تعيش على قتل ابناء العراق".
وتابع القرغولي وقد رفع ورقة أكد أنها كتبا استقالته من الشرطة، قائلا "منذ اليوم سأكون جزءا من قضية يطالب بها المعتصمون وهي إسقاط الحكومة التي تذبحنا وتذبح العراقيين جميعا".
ويعد الاعلان عن استقالة القرغولي امام ساحة الاعتصام في الرمادي هو الاول من نوعه امام احدى ساحات الاعتصام منذ انطلاق التظاهرات في عدد من المحافظات العراقية، منذ (21 كانون الاول 2013)، كما يأتي بعد ثلاثة ايام من اقتحام الجيش العراقي لساحة اعتصام الحويجة في (23 شباط 2013).
كما تعيد هذه الاستقالة سلسة الاستقالات التي شهدتها المؤسسة العسكرية العراقية قبيل مظاهرات شباط عام 2011 والتي كان ابرزها استقالة مدير دائرة الإفراد في وزارة الدفاع الفريق عبد العزيز الكبيسي في تسجيل مصور عن استقالته احتجاجًا على الفساد والطائفية في حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.
وأعلن عدد من ساحات الاعتصام في المحافظات التي تشهد تظاهرات منذ نهاية كانون الاول عام 2012 عن انضمامها للعمل المسلح عقب اقتحام الجيش العراقي لساحة الاعتصام في الحويجة في (23 نيسان 2013) ،اذ اعلنت حركة (انتفاضة احرار العراق)، في (24 نيسان 2013) انضمامها رسميا إلى جيش الطريقة النقشبندية، وترك "العمل السلمي" والانخراط في العمل المسلح، مؤكدة انها بدأت بحملة جمع تبرعات من العشائر لشراء السلاح.
فيما حذر رئيس الوزراء نوري المالكي، امس الخميس، العراقيين و "أهالي المحافظات الغربية خاصة" من "فتنة كالنار لا تبقي ولا تذر"، وفيما اكد انها "تصيب الشرفاء أولا ولا تميز بين مجرم وبريء"، اتهم "فلول حزب البعث" بانهم من "أشعلها"، ودعا إلى "الحوار" بين الأطراف المتنازعة، مشددا على أهمية "احترام هيبة الجيش".
كما اعرب رئيس التحالف الوطني، ابراهيم الجعفري، امس الخميس، عن "اسفه الشديد"، لـ"استغلال الظرف الاستثنائي"، الذي تمر به منطقة الحويجة، وفيما اكد وجود "اختراق ارهابي"، سبب "تقاطعات بين الجيش والارهابيين"، شدد على وجوب النأي عن "اي نوع من انواع المواجهة".
وطالبت القائمة العراقية، امس الخميس، القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي بسحب قطعات الجيش العراقي من المدن التي تشهد مواجهات حاليا، ودعت الى تسليم الملف الامني فيها الى السلطات المحلية قبل أي حوار لتهدئة الاوضاع في البلاد، فيما حذرت من "مجزرة جديدة" ينوي الجيش العراقي القيام بها في ناحية سليمان بيك.
ووصلت اللجنة البرلمانية المكلفة بتقصي الحقائق في الحويجة، اليوم الجمعة، الى محافظة كركوك قبيل توجهها للحويجة للتحقيق في الاحداث التي رافقت اقتحام ساحة الاعتصام في القضاء، فيما ضمت اللجنة سبعة نواب من لجنتي الامن وحقوق الانسان في مجلس النواب.
فيما اعلن قائمقام الطوز شلال عبدول، اليوم الجمعة، أن قطعات الجيش العراقي دخلت إلى ناحية سليمان بيك "سلميا" بعد انسحاب المسلحين منها وفقا لاتفاق بين عشائر ووجهاء الناحية وإدارة محافظة صلاح الدين.
وكانت قيادة عمليات دجلة اطلقت، اليوم الجمعة، الشيخ سعد سامي العاصي أحد قادة التظاهرات في قضاء الحويجة وسبعة آخرين من قادة الاعتصام في القضاء بعد نحو أسبوع على اعتقالهم، فيما ذكر المطلق سراحهم أنه تم تسليمهم إلى وزير التربية المستقيل في مقر الفرقة 12 في كركوك، (250 كم شمال بغداد).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iraq.iraqrevolution.net
 
محمد علي القرغولي أول ضابط شرطة يعلن استقالته من الحكومة على منبر ساحة اعتصام الرمادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثورة العراقية الكبرى :: الفئة الأولى :: أخبار الثورة العراقية الكبرى-
انتقل الى: